هل هؤلاء يعرفون معنى الكرامة لكي يضربو من اجل الكرامة ؟

الفوار لم يكلو ولم يملو من فبركة الفيديوهات ……
واليوم ينتشر فيديو جديد على اليوتيوب معنون ب تعامل الامن السوري مع الجرحى +18
ولكن الحقيقة ان هذا الفيديو مأخوذ من عام 2008 وتحديدا في 10\5\2008 في مجزرة حصلت في لبنان ….. مجزرة حلبا التي قام بها عصابات المستقبل

السؤال هوو ماهي الحرية وماهي الثورة ….
في سوريا فقط .. توجد ثورة ولكن من نوع اخر …. هي ثورة القتل والتخريب والدماء …. ولكن الوقاحة وصلت بهم الا ان يقتلو ويشوهو ومن ثم يتفاخرون بفعلتهم … هذا الفيديو .. باعترافهم انه لشخص قتلوه ونعتوه بالمخبر فقط لانه يخالفهم الرأي …. هل هذه هي الحرية التي يطالبون بها ؟!! الحادثة وقعت في حمص … وتحديدا سوق الحشيش

 

دعاة السلمية يقومون بنصب كمائن للأمن والجيش عن طريق إشعال النيران والقيام بتفجيرات وانتظار الأمن والجيش لحتى يصلوا إلى المكان لتأمينه ويقومون بتفجير عبوات ناسفه كانوا قد زرعوها مسبقاً ويصورون أفعالهم الشيطانية على أنها عمليات نوعية

فيديو جديد يظهر اجرام العصابات المسلحة …. ومحاولتها لاطلاق قذيفة ار بي جي لما قالو اننه ناقلة جند ولكن خلال متابعتكم للفيديو سيظهر ان التسديد للهدف ليس واضحا ان كان فعلا ناقلة جند كما يزعمون .. ولكن مايتبين انه سوق للخضار في مدينة البوكمال
ولمن يقول ان هذا جيش كرا او حرا … اقول له وهل الجيش يتنقل وينفذ عملياته على ( الدراجة النارية ) وضد المواطنيين ؟؟
المكان : البوكمال
الزمان : 16\12\2011
العنوان : محاولة العصابات المسلحة لاستهداف الجيش والمواطنين

مدرس باع ضميره وخان علمه وباع شرفه ليركب موجة الازمة وينضم الى مسلحي دير الزور هذا الفيديو دليل على ان المسلحين ليسوا جنودا سابقين منشقين انما هم اشخاص باعوا ضميرهم وانسانيتهم او انهم من اصحاب السوابق

سلمية جديدة يتحفنا بها ” السلميون ذوي الصدور العارية ” ،،،، تتمثل في تخريب شاحنة